مصطلحات شائعة في عالم الإعلانات على الانترنت

الإعلان (Ad – Advertisement)

في إعلانات الإنترنت، يكون الإعلان غالباً في شكل لافتة (Banner) تضم صورة ثابتة أو مجموعة من الصور المتحركة ( في ملف يسمى animated GIF). يتم الإشارة إلى إعلان أو مجموعة إعلانات الحملة باستخدام العبارة “creative”. هذا النوع من الإعلانات الصورية يسمّى عادة “إعلان بانر (banner ad)”، علماً أن هناك وسائل إعلان أخرى تشمل أنواع تفاعلية أو بصرية غير تقليدية مثل إعلانات الفيديو، والإعلانات التفاعلية “إعلانات الوسائط الغنية – rich media ads”.

تعاقب الإعلانات (Ad rotation)

غالباً ما تتناوب الإعلانات على المساحات الإعلانية. يتم هذا الأمر عادة بشكل أوتوماتيكي باستخدام برنامج (سكريبت) معين على الموقع الإلكتروني أو من خلال منظومة مركزية تدار من قِبل وسيط إعلاني أو منشأة لخدمة شبكة من المواقع (مثل شبكة إعلانات حَسوب).

المساحة الإعلانية (Ad space)

المساحة الإعلانية هي المساحة المخصصة للإعلانات داخل صفحة الويب. “مجموعة المساحات الإعلانية” هي مجموعة من المساحات الإعلانية الموجودة في الموقع الإلكتروني والتي تتسم بنفس الخصائص بحيث يمكن شراؤها بالكامل كباقة واحدة.

مشاهدة الإعلان (Ad view)

ويسمّى أيضاً “مرّة ظهور الإعلان” – Ad impression، ويقصد به ظهور إعلان واحد على صفحة ويب عند دخول المشاهد عليها. بيع الإعلانات حسب عدد المشاهدات / مرّات الظهور هو أكثر طرق بيع الإعلانات شيوعاً.

التسويق بالعمولة (Affiliate marketing)

يعني “التسويق بالعمولة” قيام موقع إلكتروني ببيع منتجات خاصة بمواقع أخرى – يطلق عليها مصطلح “الشركاء التابعين  (affiliates)” – للمساعدة في تسويق تلك المنتجات. ابتكر موقع Amazon.com  المتخصص في بيع الكتب أول برنامج تسويق بالعمولة واسع النطاق  ثم حذت حذوه مئات الشركات الأخرى بعد ذلك. وتوفّر شبكة إعلانات حسوب برنامجها الخاص (إعلانات حسوب للتسويق بالعمولة) والتي توفر كل الإمكانيات المطلوبة للتسويق الناجح بالعمولة وتوفر العديد من العروض التي يمكن للمسوقين الترويج لها.

اللافتة (Banner)

اللافتة هي إعلان في شكل صورة تظهر في صفحة ويب أو توضع في هامش أو مساحة أخرى مخصصة للإعلانات. تستخدم اللافتات الإعلانية صوراً بصيغ متعددة كـ GIF أو PNG. وبالإضافة إلى الالتزام بأبعاد محددة، تضع بعض المواقع الإلكترونية حدأ أقصى لحجم الملف بحيث يتكون من عدد بايتات معين حتى يظهر بشكل أسرع.

ما دون اللافتات (Beyond the banner)

يقصد بهذا المصطلح أنه بالإضافة إلى اللافتات الإعلانية، توجد وسائل أخرى لاستخدام الإنترنت من أجل توصيل رسالة تسويقية. تشمل هذه الوسائل رعاية موقع إلكتروني أو خاصية محددة فيه، الإعلان في النشرات الدورية على البريد الإلكتروني، شراكة العلامة التجارية مع شركة أخرى ومع موقعها الإلكتروني، الترويج للمسابقات، وبشكل عام، إيجاد وسائل جديدة للتواصل والتفاعل مع الجمهور المستهدف. قد يشمل نهج ” ما دون اللافتات” الإعلانات الخلالية وبث الفيديوهات والبرامج الدعائية. يمكن تحويل اللافتة نفسها إلى حركة صغيرة تضم إعلاناً غنياً (rich media ad).

المساحة الإعلانية المحجوزة

تعني عدد المشاهدات الإعلانية المتاحة في المساحة الإعلانية والمباعة بالكامل في الوقت الحالي.

العلامة التجارية، اسم العلامة التجارية، بناء العلامة التجارية

يقصد بالعلامة التجارية (Brand) المنتجات أو الخدمات أو المفاهيم (concepts) التي يتم تمييزها بشكل علني عن المنتجات أو الخدمات أو المفاهيم الأخرى حتى يسهل تعريف الآخرين بها أو تسويقها. اسم العلامة التجارية هو اسم المنتج أو الخدمة أو المفهوم المميز. يمكن تطبيق فكرة بناء العلامة التجارية على هوية الشركة ككل أو على أسماء منتجاتها وخدماتها.

في مجال الإعلان على الإنترنت أو الإعلان باستخدام وسائل إعلانية أخرى، فمن المتعارف عليه أن هناك قيمة ما لبناء العلامة التجارية سواء كان من الممكن قياس الاستجابة الفعلية والمباشرة للإعلان أو الحملة الإعلانية من عدمه. أسست شركات مثل شركة بروكتر آند جامبل علماً قائما بحد ذاته يختص بخلق وتقييم نجاح علامتها التجارية على منتجاتها. للاستزادة اقرأ هتين المقالتين الشّيقتين: ما الفرق بين الإعلان وبناء العلامة التجارية (branding) ؟   و  الطرق المُثلى لبناء العلامة التجارية من خلال الإعلان الالكتروني.

التخزين المؤقت (Caching)

في مجال الإعلان على شبكة الإنترنت، يعني التخزين المؤقت للصفحات في خادم التخزين المؤقت أو جهاز الكمبيوتر الخاص بالمستخدم أن بعض مشاهدات الإعلانات لن تكون معلومة من قبل برامج احتساب عدد مشاهدات الإعلانات، وهو الأمر الذي يعتبر مصدراً للقلق. هناك العديد من التقنيات التي تطالب المتصفح بعدم القيام بالتخزين المؤقت لصفحات محددة. ومن ناحية أخرى، يؤدي إلغاء التخزين المؤقت لكل الصفحات إلى جعل الموقع أكثر بطئاً مما هو مطلوب بالنسبة للمستخدم.

النقر (Click)

وفقاً للإرشادات العامة في مجال الإعلان والموصى بها من قبل FAST -مجموعة الشركات المتخصصة في مجال الإعلان- تحدث النقرة حينما “يتفاعل الزائر مع الإعلان”. لا يُقصد بذلك مجرد التفاعل مع إعلان غني ولكن النقر عليه حتى يتم توجيه الزائر نحو الوجهة الخاصة بالمُعلن ( لا تعني أيضاً أن الزائر ينتظر الوصول إلى الوجهة بشكل كامل ولكن تعني فقط أنه بدأ في الذهاب إليها).

النقر إلى الظهور (Clickthrough)

هو ما يحتسب من قبل الموقع الإلكتروني الراعي على أنه ما يحدث نتيجة النقر على الإعلان، أي حين يتم توجيه المستخدم إلى صفحة الهدف بالفعل. يفضل بعض المعلنين الدفع فقط على أساس النقر بدلاً من الدفع على أساس مرات ظهور الإعلان.

نسبة النقر إلى الظهور (ClickThrough Rate – CTR)

و يشار لها أحياناً بـ “معدل النقر – Click Rate” وهى نسبة مشاهدات الإعلان التي نتج عنها النقر إلى الظهور. بالرغم من أن مشاهدات الإعلانات التي لا ينتج عنها النقر إلى الظهور تنطوي على رؤية الإعلان وإضافة قيمة للعلامة التجارية، يصعب قياس مثل هذه القيمة. يتميز النقر إلى الظهور بعدة فوائد: هو مؤشر علي فعالية الإعلان وينتج عنه دخول الزائر على الموقع الإلكتروني الخاص بالمُعلِن حيث يمكن تزويده بمعلومات أخرى.

هناك اتجاه جديد لجعل النقرة تؤدي إلى الدخول على نافذة لطلب المنتج في الحال بدلاً من الدخول على رابط لموقع آخر. يعتمد مدى نجاح معدل النقر على عدد من العوامل مثل أهداف الحملة الإعلانية، مدى جاذبية نص الرسالة الإعلانية في اللافتة، مدى وضوح الرسالة (إذا كانت الرسالة مكتملة تماما ًداخل اللافتة فإنها تصبح أقل عرضة للنقر عليها)، التوافق بين الجمهور المستهدف/ الرسالة، مدى حداثة اللافتة، مدى تكرار عرضها لنفس المستخدم، إلخ. بشكل عام، تتباين معدلات النقر بالنسبة للافتات العلامات التجارية التي تُعرض بشكل أكثر تكراراً من 0.15 % إلى 1%. قد تؤدي الإعلانات التي يكون محتواها مثيراً للذهن أو غامضاً أو جذاباً إلى معدلات نقر تتراوح ما بين 1% و5% أو أكثر في بعض الأحيان. يتناقص معدل النقر على الإعلان مع تكرار العرض.

مشاركة العلامة التجارية (Co-branding)

يُقصد بمشاركة العلامة التجارية على الإنترنت عرض موقعين إلكترونيين أو أجزاء وخصائص معينة داخل الموقعين الإلكترونيين لشعاري الموقعين معاً ( وبالتالي منتجاتهما) مما يجعل المشاهد يعتبر أن الموقع أو الخاصية يمثلا مؤسسة مشتركة. ( ترتبط مشاركة العلامة التجارية غالباً بالربط المزدوج بين المواقع بالرغم من كونه أمراً غير ضروري).

ملف تعريف الارتباط (Cookie)

ملف تعريف الارتباط هو ملف يوضع على القرص الثابت الخاص بالمستخدم –  ويحفظ داخل مجلد فرعي تابع لمجلّدات برنامج المتصفح-  بهدف تسجيل بعض البيانات الخاصة بالمستخدم. تستخدم بعض برامج تعاقب الإعلانات ملفات تعريف الارتباط لتعرف ما هي الإعلانات التي قد شاهدها المستخدم حتى يتم عرض إعلان مختلف عند مشاهدته للصفحة في المرة التالية.

التكلفة لكل فعل (Cost Per Action – CPA)

التكلفة لكل فعل هي المبلغ الذي يقوم المُعلِن بدفعه مقابل قيام كل زائر بفعل محدد يتعدى مجرد النقر على الإعلان. على سبيل المثال، قد يقوم الزائر بالدخول على الموقع الإلكتروني الخاص بالمُعلِن ويطلب الاشتراك في نشرته البريدية.

التكلفة لكل تسجيل (Cost Per lead – CPL)

تمثل شكلاً أكثر تحديداً من أشكال التكلفة لكل فعل حيث يقوم الزائر بتوفير المزيد من المعلومات على الموقع الإلكتروني الخاص بالمُعلن (أو من خلال التفاعل مع إعلان غني) حتى يتم استخدامها كبيانات مسبقة عن العملاء المحتملين. لاحظ أنه يمكنك تقدير قيمة التكلفة لكل تسجيل بغض النظر عن ثمن الإعلان. بعبارة أخرى، إن الشراء على أساس عملية الدفع مقابل كل تسجيل ليس مطلوباً لاحتساب التكلفة لكل تسجيل.

التكلفة لكل عملية بيع (Cost Per Sale – CPS)

بإمكان المواقع التي تبيع المنتجات مباشرةً من خلال موقعها الإلكتروني أو التي تستطيع تحديد كمية المبيعات التي نتجت عن الإعلانات أن تحتسب قيمة التكلفة لكل عملية بيع في مجال الإعلان على الإنترنت.

التكلفة لكل ألف ظهور للإعلان (Cost Per Mile “thousand” – CPM)

وهو أحد المعيار الأساسية لبيع الإعلانات على المواقع الإلكترونية. هذا المقياس مأخوذ من مجال الإعلان المطبوع. لا يرمز حرف “M” إلى كلمتي “mega” أو “million” ولكنه مأخوذ من الرمز الروماني الذي يرمز إلى رقم ألف.

الفلترة (Filtering)

الفلترة هي عملية التحليل الفورية التي يقوم بها برنامج طلب المستخدم للدخول على صفحة ويب حتى تحدد الإعلان/ الإعلانات التي ستعرضها في الصفحة المطلوبة. إن طلب صفحة ويب يُعرّف الموقع الإلكتروني أو خادم الإعلانات الخاص به ما إذا كان الإعلان يناسب خصائص محددة مثل مجيئه من عنوان شركة ما أو أن المستخدم يستخدم نوع متصفح معين. يقوم الموقع الإلكتروني وخادم الإعلانات بالاستجابة للطلب وفقاً لذلك.

منطقة أعلى الصفحة (Above The Fold)

هو مصطلح مأخوذ من مجال الإعلان المطبوع، ويشير إلى الإعلان الذي يظهر بمجرد تحميل صفحة الويب. إنك لا تحتاج إلى الانتقال لأسفل الصفحة ( أو جوانب الصفحة) لرؤيته. نظراً لأن دقة الشاشة قد تحدد ما الذي تتم رؤيته على الفور فإنه يفضل معرفة ما إذا كان جمهور الموقع يختارون دقة الشاشة 800  في 600 بكسل مثلاً ( أم دقة أعلى).

المساحات الإعلانية المُدرجة بهذا الموضع غالباً ما تحقق نسب CTR أعلى للناشر ومن ثم ربحية أفضل، إلا أن بعض الشبكات الإعلانية تضع قيداً علي عدد المساحات الإعلانية فى هذا الموضع بحيث لا تصبح منطقة Above The Fold مساحة إعلانية وفقط دون محتوى.

الزيارة (Hit)

يُقصد بالزيارة الواحدة إرسال ملف واحد سواءً كان ملف HTML أو صورة أو ملف صوتي أو ملف من أي نوع آخر. نظراً لأن طلب صفحة ويب واحدة قد يجلب معه عدد من الملفات الفردية، لا يعتبر عدد زيارات الموقع  مؤشراً جيداً على استخدامه الفعلي ( عدد الزوار). إنه مهم بالنسبة لمزود خدمة استضافة الموقع حيث أنه يعتبر مؤشراً على تدفق حركة المرور إلى الموقع.

الظهور (Impression)

وفقاً “للمعايير الإعلانية الأساسية” الموضوعة من قبل FAST  ، مجموعة الشركات المتخصصة في مجال الإعلان، فإن مرة الظهور تعني ” وحدة إعلانية واحدة يتم توصيلها من خلال نقطة لتوزيع الإعلانات”. تعد مرات الظهور هي أكثر وسيلة يتم من خلالها بيع الإعلانات على الويب ويتم احتساب التكلفة على أساس التكلفة لكل ألف ظهور CPM.

المخزون الإعلاني (Ad Inventory)

المخزون الإعلاني هو العدد الإجمالي للمشاهدات الإعلانية ومرات الظهور التي يتوجب على الموقع بيعها خلال فترة محددة. ( يحتسب المخزون غالباً على أساس شهري).

الوسيط الإعلاني (Media broker)

نظراً لكونه أمراً غير فعال أن يقوم المُعلِن باختيار كل المواقع الإلكترونية التي يرغب في وضع الإعلانات بها، يقوم الوسطاء الإعلانيون بتجميع المواقع للمعلنين والمخططين الإعلانيين والمشترين بناءً على الخصائص الديموغرافية وعوامل أخرى.

مشتري الإعلانات (Media buyer)

يقوم مشتري الإعلانات – والذي يكون في الغالب تابعاً لوكالة إعلانية – بالعمل مع المخطط الإعلاني من اجل توزيع المبالغ المخصصة لتمويل حملة إعلانية على وسائل إعلان مطبوعة وإلكترونية محددة ( مجلات، قنوات تلفزيونية، مواقع إلكترونية، إلخ)، ثم يقوم بعد ذلك بإجراء الاتصالات ووضع الطلبات الإعلانية. يتطلب وضع الطلب على الويب عادة طلب العروض والتفاوض بشأن التكلفة النهائية.

الدفع مقابل النقرة (Pay Per Click – PPC)

في حالة الدفع مقابل النقرة، يدفع المُعلِن مبلغاً معيناً مقابل كل نقرة توصل إلى الموقع الإلكتروني الخاص به. يتم تحديد تكلفة النقرة إلى الظهور أثناء عملية ترتيب الإدخال وهي تتباين بدرجة كبيرة. وجود معدلات عالية للدفع مقابل النقرة يشير إلى أنه قد تكون هناك فائدة ما تعود على العلامة التجارية في حالة عدم النقر، بالإضافة إلى الفائدة العادية المتحققة من خلال النقر إلى الظهور.التكلفة مقابل النقرة (Cost Per Click – CPC) هي ببساطة السعر المُسبق للنقرة الذي بناء عليه يتم الدفع.

الدفع مقابل التسجيل (Pay per lead)

في حالة الإعلان باستخدام وسيلة الدفع مقابل كل تسجيل، يدفع المُعلِن مقابل كل تسجيل تم من خلال الإعلان. على سبيل المثال، قد يدفع المعلن مقابل قيام كل زائر بالنقر على الموقع وملء النموذج. التكلفة مقابل التسجيل (cost per lead – CPL) هي ببساطة السعر المُسبق لكل عملية تسجيل والذي بناء عليه يتم الدفع.

الدفع مقابل البيع (Pay-per-sale)

لا تستخدم وسيلة الدفع مقابل البيع عادة في شراء الإعلانات، ولكنها تعتبر الوسيلة المتبعة في الدفع للمواقع الإلكترونية المشتركة في برامج البيع بالعمولة مثل Amazon.com وBeyond.com. التكلفة مقابل البيع (cost-per-sale – CPS) هي ببساطة السعر المُسبق لكل عملية بيع والذي بناء عليه يتم الدفع.

الدفع مقابل الظهور (Pay Per Impression)

نظراً لأن هذا الأسلوب يعد من أكثر أساليب شراء الإعلانات انتشاراً في المواقع الإلكترونية الأكبر حجماً، يستخدم هذا المصطلح فقط عند مقارنة هذا الأسلوب بأسلوب الدفع مقابل كل نقرة والأساليب الأخرى.

دليل الأداء (Proof of performance)

قد يطلب بعض المعلنين دليلاً على أن الإعلانات التي اشتروها تعمل بالفعل وأن أرقام معدلات النقر إلى الظهور دقيقة. في مجال الإعلان المطبوع، تعتبر الصفحات المقطوعة من أي منشور دليلاً على أنه تم وضع الإعلان. أما بالنسبة للويب، فإنه لا توجد ممارسة فعلية على مستوى المجال ككل تخص دليل الأداء. يعتمد بعض المشترين على نزاهة الوسيط الإعلاني والموقع الإلكتروني. غالباً ما يدخل مشتري الإعلان على الموقع للتأكد من تشغيل الإعلانات. يطلب معظم المشترين التعرف على الأرقام بشكل أسبوعي اثناء الحملة الإعلانية بينما يقوم البعض الآخر بالنظر إلى الأرقام من خلال استخدام أداة التقارير الخاصة بخادم الإعلانات أو الموقع الإلكتروني.

إعلانات الوسائط الغنية (Rich Media Ads)

يقصد بإعلانات الوسائط الغنية الإعلانات التي تحتوي على عناصر إدراكية أو تفاعلية أكثر تفصيلاً من اللافتات الإعلانية العادية. يستخدم المصطلح حالياً في معظم الأحيان للإشارة إلى اللافتات الإعلانية التي تحوي القوائم المنبثقة التي تسمح للزائر باختيار صفحة محددة متصلة بالموقع الإلكتروني للمعلن. تكون إعلانات الوسائط الغنية أكثر صعوبة في خلقها وتوفيرها. أوضحت بعض الدراسات المبكرة أن إعلانات الوسائط الغنية مؤثرة بشكل أكبر من اللافتات الإعلانية المتحركة العادية.

أما في إعلانات حسوب، فإن الإعلانات الغنيّة تتيح للمستخدم أيضاً التسجيل مباشرة من خلال الإعلان نفسه، دون الحاجة للذهاب لصفحة جديدة خاصة بالتسجيل. راجع هذه الصفحة للمزيد حول إعلانات الوسائط الغنيّة.

العائد على الاستثمار (Return On Investment – ROI)

ويعتبر “العنصر الحاسم” الذي يحدد مدى نجاح الإعلان أو الحملة على أساس قيمة العوائد التي تم تحقيقها (إيرادات المبيعات بشكل عام) مقابل المبالغ التي تم إنفاقها (استثمارها).

صفحة البداية (Splash page)

صفحة البداية – والمعروفة أيضاً باسم الصفحة الخلالية- هي الصفحة المبدئية التي تظهر قبل الصفحة الرئيسية للموقع الإلكتروني والتي تروج عادة لخاصية معينة في الموقع أو تحتوي على إعلانات. تنتقل صفحة البداية إلى الصفحة الرئيسية بعد فترة قصيرة من الزمن.

الراعي (Sponsor)

وفقاً للسياق، يقصد بالراعي: المعلن الذي قام برعاية الإعلان والذي ساعد على دعم الموقع الإلكتروني من خلال هذا الأمر. قد يعني أيضاً المعلن الذي يمتلك علاقة جيدة مع الموقع ويدعم خاصية مميزة فيه مثل عامود صحفي خاص بكاتب معين أو زهرة اليوم أو مجموعة من المقالات حول موضوع معين.

الرعاية (Sponsorship)

الرعاية هي العلاقة التي تربط بين المعلن و الموقع الإلكتروني بشكل معين والتي توفر للمعلن مشاهدة أعلى ومزايا أفضل من استخدام الإعلان الذي يظهر في أي مكان على الموقع. حينما تتعلق بمحتوي معين، فإن الرعاية توفر جمهوراً مستهدفاً أكثر من جمهور الإعلانات التي تعرض في أي مكان داخل الموقع. تنطوي الرعاية أيضاً على ” التضافر والتكامل” بين الموقع والمعلن. تتوفر بعض نماذج الرعاية كفرص إضافية للمعلنين الذين يقومون بشراء حد أدنى من الإعلانات.

الاستهداف (Targeting)

الاستهداف هو شراء مساحة إعلانية على مواقع إلكترونية تناسب جمهور وأهداف الحملة. يعتبر موقع Techtarget.com  – والذي يضم أكثر من 20 موقع إلكتروني يستهدف جماهير محددة في مجال تكنولوجيا المعلومات – مثالاً لشركة نشر إلكترونية تأسست من أجل القيام بعملية الاستهداف الإعلاني. ولا ننسى أن إعلانات حسوب توفر كل إمكانيات الاستهداف حسب المعايير المختلفة مثل المكان الجغرافي، اللغة، نظام التشغيل، إلخ.

الزائر الفريد (Unique Visitor)

الزائر الفريد هو الشخص الذي يدخل على الموقع الإلكتروني لأول مرة في ذلك اليوم ( أو خلال فترة محددة من الزمن). وبالتالي، فإن زيارته للموقع في نفس اليوم مرة أخرى لا يتم احتسابها ثانيةً. عدد الزوار الفريدين يجعلك تعرف كم عدد الأشخاص المختلفين المتواجدين ضمن جمهورك خلال الفترة الزمنية، وليس عدد المرات التي استخدموا فيها الموقع خلال تلك الفترة.

جلسة المستخدم (user session)

يقصد بجلسة المستخدم الشخص الذي يمتلك عنواناً فريداً ويدخل أو يعيد الدخول على الموقع كل يوم (أو كل فترة معينة). يتم تحديد جلسة المستخدم أحياناً فقط من خلال احتساب عدد المستخدمين الذين لم يدخلوا ثانيةً خلال العشرين دقيقة الماضية أو خلال فترة مشابهة. تُستخدم أعداد جلسات المستخدم أحياناً بشكل خاطئ للإشارة إلى عدد “الزيارات” أو “الزوار” في اليوم. تمثل جلسات المستخدم مؤشراً أفضل من مؤشر “الزوار الفريدين” من حيث التعرف على نشاط الموقع بالكامل نظراً لأنها تبين مدى تكرار الاستخدام.

المشاهدة (Veiw)

يتم تعريف المشاهدة بناءً على المعنى المقصود من ورائها فإنها قد تعني مشاهدة الإعلان أو مشاهدة الصفحة. عادة ما يقصد بها مشاهدة الإعلان. قد تكون هناك عدة مشاهدات للإعلانات لكل مشاهدة للصفحة. يجب أن يؤخذ في الاعتبار عند احتساب عدد المشاهدات أن نسبة صغيرة من المستخدمين يختارون خاصية إغلاق الجرافيكس (عدم إظهار الصور) في المتصفح الخاص بهم.

الزيارة (Visit)

يقصد بالزيارة مستخدم الويب الذي يمتلك عنواناً فريداً ويدخل على صفحة معينة في موقع إلكتروني للمرة الأولى في ذلك اليوم ( أو للمرة الأولي في فترة زمنية أقل). يساوي عدد الزيارات تقريباً عدد الأشخاص المختلفين الذين يقومون بزيارة الموقع. يظل المصطلح مبهما ًإلا إذا قام المستخدم بتعريفه حيث أنه قد يعني جلسة المستخدم أو الزائر الفريد في ذلك اليوم.

كلمات مفتاحية: