ربما لا يجب أن تعامل موقعك بهذه الطريقة!

لا شك أن الربح من الإنترنت عن طريق إنشاء المواقع واستخدام الإعلانات والتسويق بالعمولة فتح الباب لدى الكثيرين لخوض غمار الأعمال وبناء مواقعهم الخاصة للربح منها. البعض قام بإنجاز الأمر بالطريقة الصحيحة والبعض الآخر أعتقد أن الأمر سهل وبمجرد النسخ واللصق يمكنه الحصول على عدد زيارات كبير وبالتالي زيادة الأرباح من الموقع.

كل التقنيات التي تراها من تسويق وشبكات اجتماعية تحاول الآن النهوض بالمحتوى المقدم على تلك المواقع، مبادئ الـseo نفسها مبنية على أساس سمعة موقعك بين المواقع الأخرى عن طريق معرفة عدد الروابط التي تشير لموقعك ومدى الوثوقية التي لديك حتى تظهر بالنتائج الأولى بمحركات البحث.

جودة المحتوى من أهم العوامل التي تجعل لموقعك قيمة وسمعة جيدتين، وكذلك تحقيق ربح جيد منه. لكن أن تحاول صرف الأموال على الاستضافة وقوالب الووردبريس ثم تضيع كل هذا بما تفعله بموقعك فيجب أن تراجع نفسك الآن وتراجع قيمة ما يقدمه موقعك للجمهور.

إذا كان لديك الوقت الآن، فهذه بعض الأشياء ربما تحتاج منك أن تعيد التفكير بها..

1- لا تؤسس موقعاً لمجرد الربح

1256

هل الربح يأتي أولاً أم بناء اسم لموقعك؟ بالطبع يجب أن تبني الاسم أولاً، وأن تقوم ببناء محتوى قيّم وهذا وحده يحتاج لجهد كبير. أول خطأ يقع به الكثير ممن يريد الربح من الإنترنت هو تأسيس موقع دون التفكير حتى فيمن سيقدمه لهم وما هي الاستراتيجية التي سيتبعها في تقديم محتواه، سبيل أكثر المواقع التي يكون غرضها الربح فقط هو الفشل غالباً.

الحــــل: إذا أردت تأسيس موقع جديد فيجب أن تسأل الأسئلة الصحيحة أولاً، ما المحتوى الذي أريد تقديمه؟ ما هي احتياجات الجمهور من هذا المحتوى؟ ما الذي سأختلف به عن المواقع المنافسة؟ هل أنت أصلاً شغوف وتحب ما تقدمه لجمهورك أم أنه مجرد محتوى تكراري لا قيمة له؟ أسأل هذه الأسئلة وقيّم وضع موقعك أو مدونتك، واسعَ لبناء سمعة طيبة عن موقعك والربح سيأتي بعدها.

2- النسخ لن يجعلك إلا صفراً على الشمال

لا أحد يحب أن يقرأ محتوى منسوخاً، لا أحد يحب المقلدين، أنت نفسك عندما تقوم بالقراءة عبر الويب تقرأ المقالات التي تشعر أنها مفيدة، بها جديد، تضيف لك معلومة،إذا كان موقعك مجرد منشورات منسوخة أو مقلدة فما قيمته إذن؟ إن كنت تظن أن من قام بإنشاء هذه المقالات والمنشورات أذكى منك فأنت غالباً مخطئ، عملية كتابة منشورات وتدوينات مفيدة لن تحتاج منك إلا بعض الوقت والجهد الإضافيين.

الحــــل: قم بالبحث وأقرأ كثيراً. إذا كنت ستكتب عن شيء قم بتجربته بنفسك وأكتب ملاحظاتك التي اكتشفتها، بمعنى ضع بصمتك وخذ وقتك حتى تقوم بإنشاء مقالة مفيدة، خذ وقتك بالتأكد من مصادرك والتأكد من حقوق الصور والفيديوهات المنشورة بموقعك، عندما تحترم محتوى الآخرين سيحترمك قراؤك وزوار موقعك بالطبع، فلا شيء على الويب أفضل من كاتب أو صاحب موقع اجتهد ليقدم للقارئ محتوى هادف موثوق به.

3- الكتابة على الويب تختلف عن كتابة التقارير

إذا نشرت محتوى بالويب فتوقع أن طفلاً في العاشرة قد يصل إليه، أو ربما رجلاً مثقفاً قرأ أمهات الكتب قد يصل إليه، كتابتك ومنشورات موقعك بصورة تقارير جامدة دون أن تحتوي حتى على صورة أو فيديو وبدون أسلوب سهل في السرد والشرح سيظهر موقعك كأنه من القرون الوسطى، الأسلوب ذاته قد يحتاج بعض التغيير حتى يلائم جميع الفئات التي قد يهمها محتوى موقعك.

الحــــل: استخدم أسلوباً سهلاً مبسطاً يفهمه الجميع، فلا هو بالمبالغ فيه المليئ بالطلاسم، ولا بالعامية أو يتبع لهجة عربية معينة. أفضل الأساليب بالكتابة هي العربية الفصحى سهلة الفهم، استخدم الصور والفيديو الذي يدعم محتواك، قم ببناء مصداقيتك لدى القراء واجعلهم يرتبطون بمحتواك على قدر الاستفادة منه.

4- محتوى صامت غير قابل للتطبيق

ربما لا يجب أن تعامل موقعك بهذه الطريقة! - مدونة إعلانات حسوب (3)

الكثير من يخرج من نقرة الأسلوب والوسائل المساعدة ويقع بنقرة المحتوى الصامت غير قابل التطبيق، يسترسل في الشرح ونشر محتوى نظري لا طعم له ولا رائحه، يصيب الإنسان بالملل، بعض الأنواع من المحتوى تحتاج أن تصيغها بصورة قابلة التطبيق وتقدم الحل للقراء وزوار موقعك.

الحــــل: ببساطة اجعل هذا النوع من المحتوى قابل للتطبيق، قسمه لخطوات، اطلب من القراء المشاركة وكتابة تجاربهم بالتعليقات، إذا كنت لا تعرف كيف تفعل ذلك وليس لديك أدنى فكرة أسأل نفسك ” ماذا أريد من زوار هذا المنشور؟ ما الذي أريده منهم أن يتعلموه / يقوموا به / يختبروه / يجربوه بأنفسهم؟ ضع هذه الأسئلة بملف جانبي قبل إعدادك لأي محتوى ثم قم بإجابتها ومن خلال إجاباتك قم بصياغة المحتوى.

5- قوالب صامتة مكدّسة بالأخطاء

يوجد نوع من المقالات أو المحتوى تشعر معه بالنعاس عند قراءته، قوالب صامتة من الكلمات، غلطات إملائية ونحوية، فما الفائدة منه؟

الحــــل: قسم المحتوى لفقرات سهلة القراءة وعنون كل مجموعة فقرات بما يناسبها، يمكنك استخدام الأرقام والقوائم حتى تيسر على القارئ متابعة قراءة المحتوى، لا أحد يجيد اللغة كاملةً ولكن هذا لا يجعلك تهمل القواعد الأساسية وعلامات الترقيم، يمكنك استخدام أدوات الكتابة المساعدة والقراءة عن القواعد الإملائية والنحوية الأساسية ومع بعض التمرين سيمكنك إجادتها.

6- مرة أخرى لا تنسخ

ربما لا يجب أن تعامل موقعك بهذه الطريقة! - مدونة إعلانات حسوب (4)

فكرة النسخ واستخدام محتوى مقلد من أهم ما يجب أن تتخلى عنه حتى يصبح موقعك هادفاً تكسب به عملاء ممن يزوره وليس مجرد زيارات عابرة، لا توجد معايير أخلاقية أو دينية تسمح لك بسرقة جهد شخص آخر أو قرصنته بغرض الربح منه.

الحــــل: عملية البحث والتعب في عمل محتوى جيد عملية مرهقة ومتعبة لكن يكفي فقط أن تعرف أن الأشخاص المبدعين هم من يستطيعون عمله، شعور أنك تبتكر شيء جديد ويقلده الآخرون هو شعور يستحق أن تسعى إليه، إذا لم تجربه حتى الآن فحاول ولو مرة وستشعر بالفعل أن ما كنت تفعله من نسخ وقرصنة كان مجرد هراء.

إذا كان لديك موقع تقوم بالنشر من خلاله والربح منه فراجع تلك النقاط مرة أخرى، أجلب ورقة وقلم وعلّم على ما تفعله منها. جرب الحلول المقترحة وسترى الفارق حتماً؛ لأنك بعدها ستكون قد عنيت بعملك واستفدت من وقتك وتكاليفك التي تصرفها على الموقع.

كلمات مفتاحية:
هل لديك سؤال أو استفسار عن إعلانات حسوب؟ بامكانك التواصل معنا دائماً على: support@hsoub.com
نقرأ جميع الرسائل التي تصلنا ونجيب عليها خلال 24 ساعة فقط.

2 تعليقان

أضف تعليق