قصة نجاح muslm.net مع إعلانات حسوب

بطاقة تعارف

حسن عبد الفتاح، 36 عاماً – مصرى، مدير التسويق الإعلانى لموقع Muslm.net

يرجى التفضل بتقديم خلفية عن نشاطك التجاري وموقعك علي الويب. كيف بدأت العمل؟ وما النقاط التي تجدها أكثر إثارة أو إمتاعا في عملك؟

إنها رحلة ناهزت الـ10 أعوام من العمل ما بين تطوير المواقع، إدارة الخوادم واستشارات التجارة الإلكترونية. افتتحت خلالها موقع يقدم خدمات تسكين و تطوير المواقع و ما يلزمها من تركيب البرمجيات وخلافه وذلك في العام 2005.

كثفت من دراساتى حول كل ما يخدم الـ Webmasters لينتهى بى المطاف فى العام 2008 لافتتاح مقر رسمى لعملى وهو مؤسسة موجات للحاسبات وتقنية المعلومات مكوناً فريقاً محترفاً بكل التخصصات التى تخدم الويب ماسترز العرب.

ورغم الظروف العائلية الصعبة التى ألمت بى وأبعدتنى عن عملى على الويب لأكثر من 3 سنوات، إلا أنه حين تعافيت منها بدايات 2011 وجدت المجتمع التقنى قد اختلف تماماً فى توجهاته، فغيرت خطتى وبدأت أهتم أكثر بمجال الدعاية عاكفاً على دراسة الخدمات الإعلانية المختلفة لأكثر من 6 أشهر. وتو تطبيق بعض الاستراتيجيات على موقع أحد الأصدقاء قفزت بأرباحه 6 أضعاف دفعة واحدة بفضل الله، فانهالت علىّ بعدها عشرات الطلبات لتحسين عائدات الإعلانات من المواقع.

كيف تعرفت على إعلانات حسوب للمرة الأولى؟ وما هى الأسباب التى جذبتك لها؟

بدأت البحث عن بدائل للخدمات الإعلانية الأجنبية التى تلبى احتياجات الناشرين العرب تحديداً. فكانت معرفتى بإعلانات حسوب أوائل 2012 من خلال موقع سوالف، حيث قمت بالاشتراك بعد أن شعرت معها بالجدية مقارنة بالخدمات الإعلانية الأخرى.

أما ما جذبنى لشبكة إعلانات حسوب، فعدة أسباب. منها:

  • أنها تخدم المواقع التي تستهدف الوسط العربى بالأساس.
  • بساطة شروط الاشتراك مقارنة بتلك الخاصة بالخدمات الإعلانية الأجنبية.
  • لغة الحوار المفتوحة مع الدعم الفنى، ففى حال عدم توافق أحد المواقع مع سياسات حسوب ورفضة يمكن لمدير الموقع ضبط ما يلزم بموقعة واعادة مراسلتهم بكل سهولة.
  • الجدية، والتى لمستها فى خطوات التطوير الملحوظة من وقت لآخر.
  • إعلانات مستهدفه تماماً للزوار العرب مما يحقق مصلحة طرفى العملية الإعلانية: الناشر والمعلن.

اصطحبنا في جولة حول طريقة تنفيذ إعلاناتك مع إعلانات حسوب، ما أشكال الإعلانات وأحجامها؟ والميزات الأخرى التي تستخدمها؟ ما أبرز الفوائد التي شهدتها، وما أكثر ما تفضله منها؟

أفضل تنفيذ الاعلانات عبر وضع شفرة الاعلان مباشرة فى المكان المرغوب فيه؛ حيث توفر لى تلك الطريقة فرصة نقل الشفرة من مكان الى اخر بمرونة واختيار اماكن معينة ودقيقة بغرض تجربة أفضل الاماكن تحقيقا للظهور والجذب بما يعود بزيادة فى الربح.

ومن واقع خبرتى، فإن أكثر الاحجام تحقيقا للربح هى الاعلانات الافقية مثل الوحدة الاعلانية المستطيل العريض 90*728يليها فى الأفضلية الوحدات المربعة سواء المتوسطة أو الكبيرة.

أما عن أشكال الإعلانات، فأفضل الاعلانات النصية والتى أتمنى توفرها قريبا بحسوب. يليها فى الافضلية الاعلان الفلاشى لما له من تفاعلية أكبر وتحقيق جذب اكثر للمشاهد ثم اعلان الصورة المتحركة ويأتى فى النهاية اعلان الصورة الثابتة.

كما أننى استخدم ميزة المواقع المحظورة لحجب إعلانات مواقع غير مرغوب فى ظهورها على صفحات مواقعى أو قد تكون تعرض منتج مشابة لنفس منتج موقعى.

كيف تقدر حجم الثقة في سمعة إعلانات حسوب ومدى كفاءة أدائها؟

حسوب شركة عربية جديرة بالثقة والاحترام، والتطوير المستمر لها و لمنصتها الإعلانية دليل على نية الاستمرار والارتقاء للافضل باستمرار. أما كفاءة أداء الاعلانات فهى الأفضل عربيا وتحتاج لبعض التحسينات لتحقق للناشر الاكتفاء عن أى خدمات اخرى مشابهة.

إلى أي مدى يعتبر مخزون الإعلانات الذي تبيعونه عبر إعلانات حسوب جيداً، وهل يعد الربح الذي تحققونه دخلا إضافيا مهما لكم يساعدكم في توسيع نطاق نشاطك التجاري وتنويع مدخولكم؟

اعتمد حاليا على اعلانات حسوب بنسبة 35% تقريبا والربح منها يكاد يقترب من كونه ربحاً أساسياً يعتمد عليه، فبعض مواقعى الان اعتمد على سداد اشتراكات خدماتها وتطويرها من خلال الارباح المحققة من اعلانات حسوب، الامر الذى جعل حسوب يدخل ضمن الربح الأساسى لبعض مواقعى وليس مجرد ربح إضافى.

” اعتاد الناشرون العرب الاعتماد علي إعلانات النوافذ المنبثقة والإطارات المزعجة لتحقيق بعض الإيرادات الإضافية. سياستنا في إعلانات حسوب تلزم بمنع ذلك في محاولة لإبقاء تجربة مميزة لمستخدمي الويب فقد وجدنا أن غياب هذه التداخلات يضاعف من حركة المرور على مواقع الويب ” ما تعليقك على هذا في ضوء تجربتكم؟

بكل تأكيد هى خطوة جيدة من حسوب؛ فإعلانات الاطارات والنوافذ المنبثقة تزعج الزائر وتجعله لا يفكر ابدا فى العودة لهذا الموقع.

زائر الموقع كالضيف، ومن حسن استقبال الناشر لضيوف موقعه ألا يزعجهم بمثل هذه الدعايات السخيفة، وتوفير محتوى جيد وسهولة فى الوصول للمعلومة.

بم تنصح الناشرين الذين يريدون تحقيق نموذج النجاح خاصتك؟

  • اقرأ تجارب الاخرين؛ فهى مفيدة جدا وتوفر عليك مجهود كبير.
  • لا تضع اعلانات موقعك بشكل تقليدى كبقية المواقع، ولكن تنقل بها من مكان لآخر فى صفحتك وراقب الفارق فى الربح لتستقر على أكثر الاماكن ربحية.
  • طور محتوى موقعك وحدثه بشكل مستمر، واحرص على توافقه مع معايير الجودة وتوافقه مع كافة المتصفحات.
  • لا تتعجل الربح السريع من موقعك، فمع اهتمامك به وتحديثه المستمر سينطلق فى وقت ما وتجد الارباح تتزايد بشكل كبير وفى زمن قصير.
  • لا تضع وحدات اعلانية كثيرة؛  فقد يزعج ذلك الزائر ويفقده الاهتمام بموقعك.
  • لا تقدم محتوى منسوخ أو منقول، وانما قم بتقديم محتوى خاص بك فالزائر لن يقرأ محتوى قد شاهدة من قبل فى موقع اخر.
  • لا تشتت مجهودك فى عدة مواقع ومدونات وانما اجمع كل خبراتك فى مكان واحد سواء موقع او مدونة فهو أجدر بكسب عدد كبير من الزوار فى مكان واحد لتنوع المحتوى لديك، فاذا كان التخصص مطلوب فى كافة مجالات الحياة الا ان التخصص غير مطلوب لك كناشر لانة يقتصر عليك نوعية معينة من الزوار دون سواها.
  • اعتبر موقعك مشروع تجارى ولا تأخذ ارباحة مباشرة فى البداية وانما قم بانفاقها مرة اخرى على موقعك لتطويرة وتحسينة ولتستمر على هذا فترة فهذا يساعد كثيرا على تحسن الارباح وبناء مستقبل جيد لموقعك.
  • ابتعد عن المحتوى الغير لائق والغير أخلاقى والمخالف لعاداتنا وتقاليدنا العربية والاسلامية لانها ستفقدك نخبة من الزوار المحترمين لان نوعية محتواك هى من يحدد لك نوعية زوارك فكن حريص على اكتساب احترام زوارك وكن حريص على الربح الحلال الطيب البعيد عن أى شبهات.